افتتاح أشغال الندوة الدولية الإقليمية حول “تبادل الخبرات في مجال مكافحة الاتجار بالأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا


تم صباح اليوم الإثنين 09 جويلية 2018 بأحد نزل العاصمة، افتتاح أشغال الندوة الدولية الإقليمية حول “تبادل الخبرات في مجال مكافحة الاتجار بالأطفال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا” تحت سامي اشراف السيدة نزيهة العبيدي، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن. نظم الندوة كل من مرصد الإعلام والتكوين والتوثيق والدراسات حول حماية حقوق الطفل بالشراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص ووكالة الأمم المتحدة للهجرة٠ وتهدف هذه الندوة إلى تبادل الخبرات والممارسات الجيدة بين خبراء من بلدان تونس ومصر والأردن ولبنان والمغرب والتي اعتمدت وصادقت على قوانين مكافحة الاتجار

كشفت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي، اليوم الاثنين، انه عدد حالات الاتجار بالأطفال التي تم رصدها بتونس بلغ 300 حالة الى حدود سنة 2017

وأشارت العبيدي خلال ندوة اقليمية بالعاصمة  

الفتيات العاملات كمعينات منزليات لدى عائلات ثرية اما بالعاصمة او بالمدن الساحلية، وبالخصوص القادمات من مناطق ولايات الشمال الغربي،  تعرضهن الى كافة اشكال العنف 
وأكدت ان الدولة اليوم حريصة كل الحرص على مناهضة كافة اشكال المتاجرة بالأطفال عبر تمتيعهم بكافة حقوقهم الإنسانية وضبط استراتيجية اعلام واتصال على مستوى الوزارة بالشراكة مع المنظمات الدولية والمجتمع المدني، بغاية توعية الأولياء والأطفال وتمكينهم من طرق الدفاع عن النفس كي لا يكونوا ضحايا الاتجار بالأطفال، علاوة على عقد مؤتمرات دولية من اجل تبادل التجارب والخبرات في المجال. 
ومن جانبها بينت المديرة العامة لمرصد الاعلام والتكوين والتوثيق والدراسات حول حماية حقوق الطفل هاجر الشريف، ان 9.7 بالمائة من الاطفال الذين تتراوح اعمارهم بين 5 و17 سنة يقع استغلالهم في العمالة في تونس، مؤكدة تلقي حوالي 700 حالة اشعار للاستغلال الجنسي للأطفال معظمهم من الفتيات القادمات من ارياف الشمال الغربي.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*